اخبار محلية

ترامب: كل ممولي فلسطين بالمال سيوقعون اتفاقات مع الاحتلال

صرح “دونالد ترامب” الرئيس الأميركي، اليوم الثلاثاء، أن جميع الدول التي تدعم الفلسطينيين بالمال، ستوقع اتفاقات تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

جاءت هذه التصريحات للرئيس الأمريكي، على قناة فوكس نيوز الأميركية، أذيعت قبيل ساعات من بدء مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين البحرين والإمارات والاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض، بالعاصمة واشنطن.

وذكر ترامب: كل من يدعم الفلسطينيين بالمال سيوقع اتفاقات (تطبيع) مع إسرائيل، واعتبر أن الفلسطينيين أنفسهم سيلحقون بالركب، مضيفا أنهم سينضمون إلى الاتفاقات لأن جميع من يؤيدهم سينضم، وإن لم يفعلوا ذلك فسيتم نسيانهم.

وتابع قائلا: الفلسطينيون يريدون التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل، لكنهم لا يقولون ذلك علانية، كما أعلن جاهزية الولايات المتحدة لبيع الإمارات مقاتلات إف 35، واعتبر ذلك أنه ليس هناك مشكلة في بيع مقاتلات إف ـ 35 للإمارات.

كما يُعارض الاحتلال صفقة بيع مقاتلات «إف 35» للإمارات بذريعة الحاجة إلى الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي بالمنطقة.

غير أن الجانب الإماراتي يشير إلى أن اتفاق التطبيع من المفترض أن يكون قد أزال أي عقبات أمام إتمام هذه الصفقة.

إلا أن واشنطن تضمن حصول الاحتلال الإسرائيلي على أسلحة أميركية أكثر تقدما من الدول العربية لتمنحها ما تصفه بـ “التفوق العسكري النوعي” على جيرانها.

جدير بالذكر أن ترامب استضاف اليوم الثلاثاء، وفدين من الإمارات والبحرين بقيادة وزيري خارجية كل منهما، لتوقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل، التي يمثلها في المراسم رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو.

وكانت البحرين قد أعلنت يوم الجمعة الماضي، التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع الاحتلال، برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس الماضي.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهذا الاتفاق، وسط اتهامات بأنه «طعنة» في ظهر قضية الأمة بعد ضربة مماثلة من الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى