اقتصاد

التضخم يقفز في السودان لـ 167% ويتراجع بالأردن

أظهرت الإحصاءات الرسمية، أن التضخم السنوي قفز في السودان إلى 167%، بينما تراجع في الأردن بنسبة 0.56%، خلال شهر أغسطس الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام 2019.

وفي بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان، أمس الإثنين، جاء فيه إن معدل التضخم السنوي ارتفع إلى 166.83 % في أغسطس مقارنة مع 143.78 يوليو بنسبة ارتفاع بلغت 23.05%.

وساهم في تفاقم معدلات التضخم بالسودان، ارتفاع أسعار الوقود والسلع الأغذائية والمشروبات، خاصة أسعار الخبز والحبوب واللحوم واللبن والجبن والبيض.

بينما انتعش سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار بشكل طارئ في السوق السوداء (غير الرسمية)، وسط تباين ملحوظ في الأسعار المتداولة.

وتباين سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني خلال تعاملات الأحد، حيث تراجع إلى 185 جنيها كأدنى سعر له، ووصل متوسط سعر الدولار إلى مبلغ 190 جنيها، وبلغ أعلى سعر له 210 جنيهات، وهو المعتمد لدى محلات الذهب، بعد ارتفاعه في وقت سابق إلى 270 حنيها للدولار الواحد، مقابل 55 جنيها للسعر الرسمي الذي حدده البنك المركزي.

وتداولت وسائل إعلام سودانية، إن أسعار العملات الأجنبية شهدت تراجعا تدريجيا منذ صباح الجمعة وحتى افتتاح التعاملات الصباحية الأحد؛ بسبب توقف شبه كامل للطلب مقابل العرض في السوق السوداء وحتى خارج تعاملات السوق الموازية، خصوصا التعاملات الخارجية.

جدير بالذكر أن السودان يشهد تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم، منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل 2019، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (السوق السوداء)، إلى أرقام قياسية مقابل الدولار الواحد.

وأعلنت الحكومة الانتقالية فرض حالة الطوارئ الاقتصادية، يوم الخميس الماضي، على خلفية تدهور مريع للعملة إلى 275 جنيها، وسن قوانين رادعة ضد المضاربين تصل عقوبتها إلى 10 سنوات سجناً.

أما الوضع في الأردن، فقد أظهرت بيانات صادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، انكماش التضخم بنسبة 0.56% على أساس سنوي خلال أغسطس الماضي، مقارنة بالشهر ذاته من 2019.

حيث ساهم في الانخفاض بشكل رئيس، مجموعات الوقود والإنارة، والإيجارات، والخضروات والبقول الجافة والمعلبة، واللحوم والدواجن.

وبالمقارنات الشهرية، فقد ارتفع التضخم بنسبة 0.07% مقارنة بأسعار يوليو 2020؛ بمساهمة مجموعات الصحة والخضروات والبقول الجافة والمعلبة، والاتصالات، والمشروبات والمرطبات، والنقل.

وعلى أساس سنوي، سجل التضخم خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2020 ارتفاعا نسبته 0.53%، عن نفس الفترة من العام الماضي، نتيجة ارتفاع أسعار مجموعات الألبان ومنتجاتها والبيض، الفواكه والمكسرات، والتعليم، والخضروات والبقول الجافة والمعلبة، واللحوم والدواجن.

وحدثت دائرة الإحصاءات العامة بداية العام الجاري، سنة الأساس للرقم القياسي لأسعار المستهلك لتصبح 2018 بدلا من 2010.

بينما تراجع الطلب على السلع في الأسواق الأردنية على خلفية تفشي جائحة كورونا، وغلق الأسواق المحلية باستثناء القطاعات الأساسية الملحة.

وعادت الإصابات بفيروس كورونا لتسجل ارتفاعات متسارعة في الأردن، خاصة الإصابات المحلية، ما يفتح الباب مجددا أمام إجراءات حكومية وقيود قد تصل إلى حد الإغلاق، لمنع تفشي الوباء، ولما لذلك من أثر على الطلب المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى