سوشيال ميديا

“عادل صبري” بعد الإفراج عنه يكتب رسالة “شكر وعرفان”

كتب الكاتب الصحفى عادل صبري رئيس تحرير “مصر العربية” لكل من سانده في محنته والتي استمرت لأكثر من عامين خلال اعتقاله رسالة بعنوان “شكر وعرفان”

وجاء نص الرسالة والتي نُشرت على موقع “مصر العربية” مساء اليوم الثلاثاء

“الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا أن أنعم عليّ بنعمة الحرية واسأل الله يرزقها لكل غائب .. أتوجه بخالص الشكر والتقدير والعرفان لكل من دعمني وساندني ووقف معي في محنتي طوال الفترة الماضية وأخص بالشكر السيد نقيب الصحفيين الأستاذ ضياء رشوان والسادة أعضاء مجلس النقابة، وبالأخص الأعزاء الأستاذ محمد سعد عبد الحفيظ والأستاذ عمرو بدر والأستاذ محمود كامل والأستاذ جمال عبد الرحيم والأستاذ خالد البلشي والأستاذ محمد عبد القدوس والأستاذ أنور الهواري والأستاذ علاء عريبي وكل زملاء المهنة”.

وأضاف: “كما أشكر السادة المحامين الذين تكبدوا عناء الدفاع عن قضيتي وبخاصة مكتب العزيز الأستاذ زياد العليمي والسادة المحامين أعضاء اللجنة القانونية بنقابة الصحفيين وكل من تشرفت بحضوره جلسات التحقيق معي وتجديد حبسي كما أتوجه بالشكر والتقدير لشركائى وزملائي في موقع مصر العربية وأشكر لهم مساندتهم لي في محنتي وصبرهم علي الظروف التي تعرضت لها”. 

واختتم صبري رسالته قائلا: “أيضا لا يفوتني أن أشكر كل الزملاء الصحفيين في المواقع والصحف الذين لم يألوا جهدًا في الحديث عن قضيتي وكل الأصدقاء والأحباب الذين دعموا أسرتي في غيابي، وكانوا نعم السند والعون لهم وفي مقدمتهم الأخ العزيز المرحوم الأستاذ محمد منير الذي لم يترك فرصة ولا منبراً إلا وتحدث عن قضيتي مطالبًا بإخلاء سبيلي فأسال الله له الرحمة والمغفرة وأسأل الله أن يحفظني واياكم من كل سوء وكل عام أنتم بخير”. 

يُذكر أن الكاتب الصحفي عادل صبري، أخلي سبيله أمس الاثنين، عقب مرور أكثر من عامين ظل فيهما قيد الحبس الاحتياطي. 

جاء إخلاء سبيل “صبري” بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطي على ذمة القضية رقم ٤٤١ لسنة ٢٠١٨ بقرار من نيابة أمن الدولة العليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى