سوشيال ميديا

القره داغي: موقف بعض الدول الأوروبية تجاه الأزمة الليبية متناقض!

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قال إن هذه الدول (لم يسمها) لا تريد روسيا في ليبيا وتدعم حفتر وهو مشروع روسي!

‏وجه “علي القره داغي” الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أمس الأحد، اتهاماً لـ “دولا أوروبية” بـ”التناقض” بشأن التواجد الروسي في ليبيا.

وغرد “القره” عبر حسابه على منصة تويتر: “موقف بعض الدول الأوروبية تجاه الأزمة الليبية متناقض!”.

وتابع: “فهي (هذه الدول) تدعي أنها لا تريد تواجدا روسيا في ليبيا، ولكنها تقف مع حفتر الذي هو مشروع روسي ومدعوم منها عسكرياً ومرتزقةً وسيطرةً على الموانئ والبترول !”.

ومع هذا السياق فإن موسكو والعواصم العربية والغربية الأخرى تنفي صحة اتهامات لها بدعم مليشيا الجنرال الانقلابي المتقاعد خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

كما أكد “القره” على أن “الحل هو دعم حكومة الوفاق (المعترف بها دوليا) لتكوين حكومة مدنية مهيمنة على جميع الأراضي الليبية”.

جدير بالذكر أنه وعلى مدار سنوات، تسبب هجوم مليشيا حفتر على مدن ليبية، بينها العاصمة طرابلس (غرب)، في سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي واسع.

وحقق الجيش الليبي، في الفترة الأخيرة، سلسلة انتصارات مكنته من طرد هذه المليشيا من المنطقة الغربية، ويتأهب لتحرير مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى