الأخبار

سلطات الانقلاب تتصالح مع وزير سابق ورجل أعمال فاسدين

تصالحت نيابة الانقلاب مع محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق ومجدي راسخ رجل الأعمال فيما نسب إليهما من قضايا الفساد المالي، مقابل نحو 1.3 مليارات جنيه.

وقالت النيابة في بيان، السبت، إن اللجنة القومية لاسترداد الأموال والأصول والموجودات في الخارج، وقعت تعاقدًا لتسوية وتصالح المتهمين “محمد إبراهيم سليمان” و”محمد مجدي حسين راسخ” فيما نُسب إليهما ببعض القضايا.

وأشارت إلى أن اللجنة برئاسة النائب العام “حماده الصاوي”، وقعت عقد تسوية وتصالح في الطلبين المُقدمين إليها.

ولفتت إلى أن إجمالي ما قُدِّم من المتهمين لصالح الدولة مقابل التصالح بلغ مليارا و315 مليونًا و701 ألف و24 جنيهًا .

ومنذ 2015؛ يفتح نظام الانقلاب بقيادة العميل الصهيوني عبدالفتاح السيسي باب التصالح رسمياً مع المتهمين في جرائم الكسب غير المشروع، من الوزراء وقادة اﻷحزاب والمسئولين الحكوميين السابقين، إبان حكم المخلوع محمد حسني مبارك.

ويأتي هذا التصالح على حساب القانون، ومصالح الشعب،كما يعني أن رجال أعمال المخلوع مبارك في طريقهم لاستعادة نفوذهم في ظل نظام الانقلاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى