سوشيال ميديا

القاهرة تستأنف العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة

أعلنت وزارة خارجية الانقلاب المصري، اليوم الأربعاء 20 يناير 2021، عن عودة العلاقات الدبلوماسية بشكل رسمي بين القاهرة والدوحة، وذلك بعد أيام من التوقيع على اتفاق المصالحة في السعودية، بعد أكثر من 3 سنوات من مقاطعة 4 دول عربية لدولة قطر.

ونشرت خارجية الانقلاب العسكري المصري بياناً على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أوضحت من خلاله أنه “اتصالاً بالخطوات التنفيذية في إطار تنفيذ الالتزامات المُتبادلة الواردة ببيان العُلا، تبادلت جمهورية مصر العربية، اليوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري، ودولة قطر مذكرتيَّن رسميتيَّن، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما”.

كما يأتي استئناف العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر تتويجاً للمصالحة الخليجية وتوقيع القاهرة على “اتفاق العلا”، الذي وضع حداً لأزمة استمرت أكثر من 3 سنوات، عندما انضمت القاهرة إلى 3 دول خليجية وأعلنت مقاطعتها للدوحة، ووضعت شروطاً من أجل استئناف العلاقات.

وسبق الإعلان عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، عدة قرارات حيث كانت القاهرة والدوحة قد أعلنتا عن استئناف الرحلات الجوية بينهما، على غرار باقي دول “الحصار” الأخرى.

وقالت هيئة الطيران المدني في مملكة البحرين، يوم 10 يناير 2021، إن المملكة ستفتح مجالها الجوي أمام قطر اعتباراً من 11 يناير، وذلك في أعقاب توقيع دول عربية على اتفاق تدعمه الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لإنهاء نزاع مع قطر.

تأتي خطوة البحرين بعد خطوة مشابهة أقدمت عليها كل من السعودية والإمارات عندما قررتا إعادة فتح أجوائهما ومنافذهما البحرية والبرية مع قطر.

وكانت السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر، قد قررت في عام 2017 إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات القطرية، كما أغلقت الدول الخليجية حدودها معها، الأمر الذي تسبب في انفصال عائلات من جنسيات مختلفة عن بعضهم.

إعادة فتح الحدود بين دول الخليج وقطر تأتي كأولى خطوات عودة العلاقات بين البلدين، وتنفيذاً للمصالحة الخليجية، التي كان وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح، قد أعلن عنها في 4 يناير/كانون الثاني 2021.

كما أعلنت الإمارات العربية المتحدة أنها قررت استعادة فتح كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية مع قطر، وذلك بحسب ما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى