الأخبار

أوباما في كتابه: بن زايد في حال حكم الإخوان مصر سيسقط 8 حكام عرب

كشف باراك أوباما، الرئيس الأمريكي السابق، عدداً من أسرار الشرق الأوسط عبر كتابه “الأرض الموعودة”، ومنها الحديث عن سقوط مبارك عام 2011.

وفي كتابه الذي يتناول فيه فترة رئاسته للولايات المتحدة، قال أوباما عن سقوط مبارك “كنت أعلم أنه مع كل الاحتفال والتفاؤل، فإن الانتقال في مصر كان مجرد بداية صراع من أجل روح العالم العربي، الكفاح الذي بقيت نتائجه بعيدة عن اليقين”.

وتابع “تذكرت محادثة أجريتها مع محمد بن زايد، ولي عهد أبو أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة، مباشرة بعدما دعوت مبارك للتنحي”.

وقال أوباما عن محمد بن زايد “إنه شاب، قريب من السعوديين، وربما كان أذكى زعيم في الخليج” وأضاف “أخبرني (محمد بن زايد) أن التصريحات الأمريكية بشأن مصر تخضع للمراقبة عن كثب في الخليج بقلق متزايد”.

ويقول أوباما “أخبرته أنني أتمنى العمل معه ومع آخرين لتجنب الاضطرار إلى الاختيار بين جماعة الإخوان والاشتباكات العنيفة المحتملة بين الحكومات وشعوبها”.

وكان رد بن زايد على أوباما أن”الرسالة العامة لا تؤثر على مبارك كما ترى، لكنها تؤثر على المنطقة كلها”.

وأضاف بن زايد “إذا سقطت مصر وتولى الإخوان المسلمون زمام الأمور، فإن هناك ثمانية قادة عرب آخرين في الطريق للسقوط”، وفق الكتاب.

وانتقد بن زايد بيان أوباما قائلاً “إنه يُظهر أن الولايات المتحدة ليست شريكاً يمكننا الاعتماد عليه على المدى الطويل”.

ويضيف أوباما “كان صوته هادئاً وبارداً. أدركت أنه لم يكن طلباً للمساعدة أكثر من أن تحذير. مهما حدث لمبارك؛ فإن النظام القديم لم يكن ينوي ذلك التنازل عن السلطة دون قتال”.

ويعد محمد بن زايد أحد أقوى الداعمين للانقلاب العسكري على الرئيس الشهيد محمد مرسي عام 2013، كما يعد حليفا رئيسا لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ويعد كتاب “أرض موعودة” الجزء الأول من السيرة الذاتية لأوباما، وقد صدر الأربعاء الماضي، ومن المتوقع أن تصل الطبعة الأولي من الكتاب إلى 3 ملايين نسخة، وسيُترجم إلى نحو 24 لغة، من بينها العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى