الأخبار

انفجارات قوية تهز العاصمة الأفغانية “كابل” قبل لقاءات السلام الأفغانية

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية صباح اليوم السبت، عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 11 آخرين، في عدة هجمات صاروخية استهدفت العاصمة الأفغانية “كابل.

صرح بذلك “طارق عريان” المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، في بيان رسمي قال فيه: إنه تم استهداف كابل بـ 14 صاروخا، وذلك بعد ساعة فقط من وقوع انفجارين بالمدينة.

كما أفاد المتحدث باسم الشرطة الأفغانية “فردوس فرامارز” أن مسؤولا بوزارة الدفاع بين قتلى الهجمات.

وكانت هذه الصواريخ قد سقطت صباح اليوم في عدة مناطق مكتظّة بالسكّان في العاصمة الأفغانيّة بما في ذلك بالقرب من المنطقة الخضراء في وسط العاصمة “كابل” وفي أحد الأحياء الشماليّة.

ودوت صافرات الإنذار في عدة سفارات ومقار شركات في محيط المنطقة الخضراء، وهي حي كبير شديد التحصين يضم مقار عشرات الشركات العالمية والعاملين فيها.

جدير بالذكر أن هذه الانفجارات تأتي قبل اجتماع بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومفاوضين من حركة طالبان والحكومة الأفغانية في العاصمة القطرية “الدوحة”.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر الجمعة إن بومبيو سيعقد هذه الاجتماعات بشكل منفصل في الدوحة حيث تجري الحكومة الأفغانية وطالبان مفاوضات سلام منذ سبتمبر.

وكان من المفترض أن يلتقي “بومبيو” أمير دولة قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” ووزير خارجيته خلال زيارته الدوحة.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء، عن سحب نحو ألفي جندي أمريكي إضافيين من أفغانستان بحلول 15 يناير، أي قبل خمسة أيام من تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن. وبذلك سيصبح عديد القوات الأمريكية في هذا البلد 2500 عسكري.

ومع هذا الإعلان ينوي الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الإيفاء بتعهده وضع حد “لحروب الولايات المتحدة التي لا نهاية لها” في الخارج. وسقط 2400 جندي أمريكي في النزاع في أفغانستان منذ العام 2001 الذي كلف الولايات المتحدة أكثر من ألف مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى