الأخبار

واشنطن تفرض عقوبات على 6 شركات دولية تعاونت مع شركة إيرانية

أعلنت الإدارة الأمريكية أمس الاثنين، فرض عقوبات على 6 شركات شحن دولية، بحجة تعاونها مع الشركة اللوجستية للنقل البحري الإيرانية (IRISL).

جاء ذلك في بيان لوزير وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن قرار العقوبات.

وأوضح بومبيو في البيان أنه أُدرجَت شركة “IRISL” في لائحة العقوبات في يونيو الماضي، كما حُذرت الشركات الأخرى من التعامل معها.

وأضاف أن إيران تستخدم شركة “IRISL” اللوجستية لتوفير المواد التي تحتاج إليها في تطوير الصواريخ الباليستية والنووية.

وأضاف أنه رغم التحذير فإن 6 شركات شحن دولية مقرها الصين استمرت في توريد المواد لصالح إيران، لذلك تقرر فرض عقوبات عليها، إلى جانب شخصين آخرين، لم يذكرهما.

وفي يونيو أعلنت الولايات المتحدة أنها أدرجت شركة “IRISL” الإيرانية وشركة “E-Sail” ومقرها شنغهاي الصينية، في قائمة العقوبات، بذريعة استخدام إيران الشركتين لتأمين مواد متعلقة بأبحاث الصواريخ الباليستية.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران في مايو 2018، وفي أغسطس من نفس العام فرضت إدارة ترامب عقوبات على طهران لدفعها إلى توقيع اتفاق جديد والحد من نفوذها الإقليمي.

وطالت العقوبات قطاعات حيوية مثل النفط، وشخصيات بارزة في إيران مثل مرشد الثورة علي خامنئي، وجهاز الحرس الثوري.

وفي 21 أغسطس الماضي، تعهد بومبيو بإعادة فرض العقوبات الدولية على إيران بعد 30 يوماً.

وأبلغت بريطانيا وفرنسا وألمانيا مجلس الأمن الدولي أن إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، سيستمر بعد 20 سبتمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى